شرح لجميع مراحل التعليم - ملازم - مراجعات - باور بوينت - جرافيك- روابط مباشرة - video intro
 
الرئيسيةالمنشوراتألعاب فلاشبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
اجابات كلمات احسب نيوتن ثانوي الطبيعية الخبر المال محلولة أولى واجابتها فيزياء جملة الكمبيوتر تدريبات فرنسي الاول العام تفسر للمرحلة الاعدادية للصف عربية حاسب قويا المفرد
ساعة



شاطر | 
 

 خلقنا من تراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امينة حماد
مشرف
مشرف
avatar

الجنسية : مصري
رقم العضوية : 4000

الجنس : انثى عدد المساهمات : 2616
نقاط : 6312
تاريخ الميلاد : 21/01/1960
تاريخ التسجيل : 01/08/2010
العمر : 57
الموقع : المشرف العام

الأوسمة
 :
أوسمه (أمينة حماد هنا)
الوسام التعليمي للمتميزين فقط



مُساهمةموضوع: خلقنا من تراب    2010-10-04, 02:47

عزيزي الزائربعد انتهاء تحميل الصفحة سيظهر

صورة من الملف + رابط تحميل مباشر


:dgg:

خلقنا من تراب :

من وضع الحنان في الكائنات الحية ؟ من وضع الحنان في النفوس البشرية لاستمرار النسل ؟
من حث على الناحية الأسرية للحفاظ على النسل من الضياع ، وعلى الناحية الجماعية والاجتماعية ؟
فلو لم يضع الله تعالى الحنان في مخلوقاته ، ولو أن الدين لم يحث على الناحية الأسرية ،
وعلى روح الجماعة والتعاضد ، لرأيت المرأة تلد طفلها ، وتعطيه لأحد ٍ ما أو لمؤسسة ٍ،
و لرأيت الأب يتخلى عن ابنه .
وإذا كان الجميع هكذا ، وعلى هذا المبدأ ، لقلّ النسل شيئا ً فشيئا ً ، ومن ثمّ لانقرضت الحياة بأنواعها .
فإذا ما نزع الحنان من قلوبنا ، ولم نعد نلتزم بأبنائنا ، وكذلك فعل أبناؤنا بذرياتهم ، فسوف تتفشى اللامبالاة ، وتنعدم المسؤولية والرعاية ، وسوف يرث الأبناء ذلك من آبائهم ........وهكذا ، حتى
يقلّ النسل رويدا ً رويدا ً ، ومن ثم ّ تسير الكائنات الحية نحو الانقراض .
فلكي نحافظ على نسلنا و ذرياتنا ، نحن وكافة الكائنات الحية ، وضع ربنا تعالى المحبة والحنان في قلوبنا ، وجعلنا نتوارث ذلك ، وجعله من طبيعتنا وبرمجتنا .
عدا عن أن هذا الحنان موجود لإعمار الكون من ناحية النسل ، كذلك هو موجود لعلاقاتنا مع الآخرين ، فلو كنا ممن يلدون ويتخلون عن أبنائهم ، لقست قلوبنا ، و لتغيرت جميع تصرفاتنا
وجوانب حياتنا ،و لاتخذنا منحى آخر في تعاملنا مع الآخرين ، و لغلبت علينا الأنانية وحب الذات ، والظلم وعدم الرحمة . فإذا كنا نفعل هكذا مع أبنائنا ، فكيف يكون تعاملنا مع الآخرين ؟ .
من وضع الرحمة في قلوبنا ؟ ومن وضع فينا الحنان ؟ هل هي الطبيعة ؟
هل الطبيعة هي التي وضعت فينا الحنان ، وعلمتنا كيفية الحفاظ على أولادنا ومحبتهم ورعايتهم؟ هل هي فكرت لنا بكيفية علاقتنا مع ذرياتنا والآخرين ؟ .
يقول الله تعالى بأنه خلقنا من تراب :
( يا أيها النّاسُ إن كنتم في ريب ٍ مِن البعْث ِ فإنّا خلقناكم من تراب ٍ ) الحج : 5
فانتبه إلى طعامك ومكوناته مم تتألف ؟ فأنت عندما يصيبك فقر في الدم ، فيقولون لك بأنك بحاجة إلى الحديد ، والحديد أين يوجد ؟
ويقولون لك هذا الطعام مفيد فهو يحتوي على المعادن ، والمعادن أين توجد ؟
وجسمك بحاجة إلى الأملاح ، والأملاح أين توجد ؟
لاحظ غذاؤك ..... فأنت تتناول الخضار والفواكه ، وهذه الخضار والفواكه من أين امتصت غذاؤها ، فأنت تحصل على نصيبك من الفيتامينات والأملاح من خلالها .
اللحوم التي تتناولها ، فهذه الحيوانات التي تتناول لحومها من أين تناولت غذاؤها ؟
أليس من هذه التربة التي أنبتت الأعشاب والنباتات والحبوب ...........
فنحن ندور ، وندور ، ونعود إلى التربة ، فمنها نشأنا ، وإليها نعود .
قال الله تعالى :
( كلوا وارعوا أنعامَكُم ْ إنَّ في ذلك لآيات ٍ لأولي النّهى ، منها خلقناكمْ وفيها نعيدُكمْ
ومنها نخرجُكمْ تارة ً أخرى ) . صدق الله العظيم .
( طه : 54 ، 55 ) .
فبداية البشرية كانت من آدم ، وآدم خلقه الله تعالى من تراب .
ثم من نطفة ........ قال الله تعالى :
( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة ٍ من طين ٍ ، ثم ّ جعلناهُ نطفة ً في قرار ٍ مَّكين ، ثمَّ
خلقنا النطفة َ علقة ً فخلقنا العلقة َ مُضغة ً فخلقنا المضغة َ عظاما ً فكسونا العظام َ
لحما ً ثم َّ أنشأناه ُ خلقا ً آخر فتبارك َ الله ُ أحسَن ُ الخالقين َ) .
صدق الله العظيم . ( المؤمنون : 17 ) .
إذا ً أصبح خلقنا من النطفة التي كونت منا بشرا ً ، والبشر جميعهم يتناولون ما هو موجود في التربة ، ليمشوا في مراحل النمو التي حددها الله تعالى لنا في حياتنا : من الطفولة........
إلى الشباب ..........إلى الكهولة .......ثم إلى الموت .........ثم إلى الحساب .
قال الله تعالى :
( هو الذي خلقكم مِّن تراب ٍ ثمَّ من نطفة ٍ ثمَّ من علقة ٍ ثمَّ يُخرجُكمْ طِفلا ً ثمَّ لِتبلُغوا أشُدَّكمْ
ثمَّ لتكونوا شيوخا ً ومنكم مَّن يُتوفى من قبلُ ولتبْلغوا أجلا ً مّسَمّىً وَلعلكمْ تعقلونَ ) .
صدق الله العظيم . ( غافر : 67 ) .
فأنت لو حللت ماذا تحتاج لبناء ونمو جسمك ، والحفاظ عليه سليما ً معافى ، لوجدت أنك تحتاج إلى الحديد ، والمغنزيوم ، والبوتاسيوم ..............
وإلى البروتين ، وإلى ..............

ارجع إلى مصادر هذه المعادن ، وهذه المأكولات ، ستجد بأنها أخذت من التربة التي أنت منها ،
وأنت بحاجة للماء لحياتك التي لا تكون بدونه ، وربنا جلّ جلاله يقول :
( وَجَعَلنا مِنَ الماء ِ كلَّ شيءٍ حَيّ ٍ أفلا يُؤمِنونَ ) .
( الأنبياء : 30 ) .
صدق الله العظيم .
والحمد لله رب العالمين .
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين .



منقول للفائدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خلقنا من تراب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمل في بكرة :: المنتديات الإسلامية :: ثمرات الإسلام " مقالات دينية "-
انتقل الى:  
 
الإدارة ليست مسئولة عن محتوى كل موضوع بل تقع مسئوليته على كاتبه© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة